29 دولة تدين السعودية في مجلس حقوق الإنسان 

IMG_2478.jpg

انتقدت 29 دولة عضو في مجلس حقوق الإنسان بجنيف اليوم الثلاثاء السجل الحقوقي للملكة العربية السعودية وادانت المضايقات التي يتعرض لها المدافعون عن حقوق الإنسان و المجتمع المدني و المعارضين السياسيين، ودعت هذه الدول السلطات السعودية للإفراج عن جميع المعارضين السياسيين، والناشطات الحقوقيات وضمان المساءلة اللازمة والمحاسبة ضد المسؤلين عن هذه الانتهاكات.

ودعت الدول الموقعة لبيان مشترك تلته مندوبة الدنمارك لدى الامم المتحدة بجنيف، في الجلسة الصباحية لمجلس حقوق الإنسان في دورته العادية الخامسة والاربعون، السعودية إلى محاكمة المسؤولين عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي. وحاسبة المسؤلين عن اغتياله في أكتوبر 2018 في قنصلية بلاده في مدينة اسطنبول بتركيا. وجاء هذا المطلب بعد اسبوع من الغاء احكام الإعدام الصادرة بحق خمسة من المشتبه بهم وهو القرار الذي اثار استياء الاوساط الحقوقية الدولية لعدم شرعيته.

واعربت الدول الموقعة على البيان المشترك عن قلقها بشأن مؤشرات الاختفاء القسري والتعذيب و الاحتجاز التعسفي واستخدام قانون مكافحة الإرهاب لتصفية حسابات ضد الأفراد، وتأسف البيان  لاستمرار احتجاز مدافعات عن حقوق الإنسان منهن خمسة معتقلات منذ 2018 من بينهن لجين الهذلول التي تتعرض لشتى ضروب المعاملة السيئة في سجنها.

ومن بين ال 29  دولة الموقعة للبيان نجد أستراليا وبريطانيا وكندا الى جانب سويسرا التي تنضم لأول مرة لمثل هذه المبادرات بعد ان تعرضت لانتقادات واسعة لعدم مشاركتها في المبادرتين السابقتين في مارس وسبتمبر من العام الماضي، ويأتي هذا الضغط الدولي على السعودية على بعد شهرين من قمة مجموعة العشرين المزمع عقدها في الرياض في نوفمبر المقبل ووالتي تشهد تزايد دعوات لمقاطعتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

scroll to top