مجلس جنيف يرحب بإفراج السعودية عن مواطن قطري اعتقلته تعسفيا لأكثر من عام

720192193213412.jpg

جنيف- يرحب مجلس جنيف للحقوق والحريات بإفراج السلطات السعودية عن مواطن قطري بعد اعتقاله تعسفيا لما يزيد عن العام، ويدعو إلى البناء على هذه الخطوة.

يؤكد مجلس جنيف أن الإفراج عن “محسن الكربي” (65 عاماً) الذي اعتقلته السلطات السعودية في 21 أبريل/نيسان 2018، يجب أن يتبعه تعويضه عن الضرر الذي لحق به خلال فترة إخفائه قسرياً.

كما يدعو إلى الإفراج معتقلين عرب لدى السلطات السعودية بمن فيهم الطالب القطري “عبدالعزيز سعيد عبدالله” المعتقل منذ يوليو/تموز 2018 من دون محاكمة.

يشدد المجلس الحقوقي الدولي على ضرورة وقف أي اعتقالات خارج نطاق القانون أو تحريض إعلامي في منطقة الخليج العربي لما في ذلك من تأثير سلبي على تعميق الأزمة الخليجية الحاصلة منذ حزيران/يونيو 2017.

كما يعيد التأكيد على وجوب تحييد المواطنين الخليجيين أي خلافات سياسية بين الدول في المنطقة ووضع حقوق الإنسان فوق كل اعتبار بما في ذلك وقف الانتهاكات التي يتعرض لها القطريين بفعل حصار بلادهم من السعودية ودول حليفة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

scroll to top