اليمن: مطالبة بمحاسبة دولية لجرائم الحرب التي يرتكبها التحالف السعودي الإماراتي بحق المدنيين

368-1.jpg

جنيف- جدد مجلس جنيف للحقوق والحريات مطالبته بمحاسبة دولية لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة بحق المدنيين في اليمن خاصة من التحالف السعودي الإماراتي بموجب القرارات الدولية والأممية ذات الصلة بحماية المدنيين في مناطق النزاع.
وتابع مجلس جنيف ارتكاب التحالف مجزرة قبل ثلاثة أيام أدت إلى مقتل 13 مدنيا وإصابة نحو مائة آخين غالبيتهم من الفتيات في غارات قرب مدرسة ابتدائية في العاصمة اليمنية صنعاء.
وذكر المجلس الحقوقي أنه تلقي إفادات بشن التحالف غارات على “معسكر الشرطة العسكرية بضاحية سعوان حولته جماعة أنصار الله إلى معسكر تدريب ومخزن للأسلحة ما أدى إلى وقوع العدد المذكور من الضحايا والإصابات.
وأشار إلى تورط التحالف السعودي الإماراتي باستهداف المدنيين في اليمن خاصة الأطفال، مثل “مجزرة صعدة” التي وقعت بالتاسع من أغسطس/آب الماضي حين شنت طائرات التحالف غارة جوية أصابت حافلة تقل أطفالا في محافظة صعدة (شمالي اليمن) راح ضحيتها 51 شخصا بينهم أربعون طفلا.
واعتبر أن تصريحات منسقة الأمم المتحدة للشؤون الانسانية في اليمن ليزا غراندي عقب الحادثة الأخيرة، بأن “حماية السكان والبنية الأساسية المدنية هي مبدأ أساسي في القانون الإنساني الدولي” غير كافية لحماية المدنيين ويجب أن يرافقها تحركا دوليا حازما على الأرض.
وأكد مجلس جنيف للحقوق والحريات على مسئولية أطراف المجتمع الدولي بضرورة التحرك الجاد لفتح تحقيق شامل ومستقل في الانتهاكات التي ترتكبها جميع أطراف النزاع في اليمن خاصة التحالف السعودي الإماراتي بحق المدنيين ووضع حد فوري لويلات الحرب على البلاد المستمرة منذ أكثر من أربعة أعوام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

scroll to top