قطاع غزة: على إسرائيل وقف استخدام القوة المفرطة في مواجهة المتظاهرين الفلسطينيين

image_kcn1ra20a-1.jpg

جنيف- يتابع مجلس جنيف للحقوق والحريات التظاهرات الفلسطينية المقررة اليوم السبت على أطراف شرق قطاع غزة في الذكرى السنوية الأولى لانطلاق “مسيرات العودة وكسر الحصار” وما يقابلها من تعزيزات كبيرة للجيش الإسرائيلي والتهديد باستخدام القوة المفرطة.
وحذر مجلس جنيف إسرائيل من مغبة استهداف المتظاهرين المدنيين الفلسطينيين مؤكدا مجددا على مطالبته بضرورة رفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ 13 عاما بما يمثله من انتهاك للقانون الدولي والمواثيق والقرارات الأممية.
وأطلع مجلس جنيف على إعلان الجيش الإسرائيلي الدفع حشود وتعزيزات عسكرية كبيرة على امتداد الشريط الحدودي مع قطاع غزة، بالتزامن مع تظاهرات الفلسطينيين بالذكرى السنوية لمسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار، معبرا عن خشيته بأن تكون هذه التعزيزات مقدمة لاقتراف المزيد من جرائم القتل بحق المتظاهرين الفلسطينيين
وقبيل بدء التظاهرات بساعات، قتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي لدى اقترابه مع آخرون لمسافة مئات الأمتار من السياج الفاصل شرق قطاع غزة.
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية بـأن الجيش الإسرائيلي قد قام بنشر ثلاثة ألوية عسكرية وفرقة للمدفعية، كما أعلن عن نشر 200 من جنود القناصة على امتداد الحدود مع قطاع غزة.
وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية في غزة فإن 267 فلسطينيا قتلوا وأصيب أكثر من 30 ألف آخرين بجروح وحالات اختناق على مدار عام من مسيرات العودة وما يتخللها من تظاهرات شبه يومية. ووصفت جراح مئات المصابين بالبالغة، وقد بترت أطراف أو أجزاء من أطراف 114 مدنياً، فيما كان بين الضحايا أيضاً ثمانية مدنيين من ذوي الإعاقة.
وقال مجلس جنيف إن إسرائيل تعاملت على مدار عام من التظاهرات الفلسطينية في قطاع غزة بوحشية بما في ذلك استخدام بحقهم القوة المميتة، في ظروف لم ينشأ عنها تهديد محقق لحياة جنودها المرابطين في مواقع عسكرية محصنة.
وفي فبراير الماضي ندد تقرير لجنة تقصي حقائق تشكلت بموجب قرار لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة باستخدام إسرائيل القوة المفرطة في قمع المتظاهرين الفلسطينيين في قطاع غزة بما يرتقي لجرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية.
وعليه أكد مجلس جنيف للحقوق والحريات على حق الفلسطينيين في التظاهر السلمي لمناهضة الحصار الإسرائيلي الذي يتوجب رفعه في أقرب الأجيال مع الدعوة إلى تدخل أكثر جدية وفاعلية من المجتمع الدولي لإنهاء الحصار بما يترتب عليه من أزمة إنسانية حادة للمدنيين في القطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

scroll to top