لبنان: حان الوقت لإدخال تعديلات قانونية جوهرية لتحسين حياة اللاجئين الفلسطينيين

3388e562-9eb0-42e7-8ae5-55e4d161c6c0-1.jpg

جنيف- أصدر مجلس جنيف للحقوق والعدالة اليوم تقريرا طالب فيه السلطات اللبنانية بإدخال تعديلات قانونية جوهرية لتحسين حياة اللاجئين الفلسطينيين في البلاد.
وقال مجلس جنيف وهو منظمة حقوقية دولية في تقريره، إن نحو 400 ألف لاجئ فلسطيني يعيشون في لبنان دون أن تصدر الدولة سوى عددا قليلا من القوانين والمراسيم المتعلقة بهم، ما خلف فراغاً قانونيا يؤدي إلى سوء أوضاعهم.
وتسببت نكبة عام 1948 (التهجير الذي تلا إنشاء دولة إسرائيل) بعواقب أثرت بشكل جذري على حياة الفلسطينيين وأحفادهم حتى بعد انقضاء عدة سنوات. وبالمقارنة مع اللاجئين في أماكن أخرى من العالم، فإن اللاجئين الذين يعيشون في لبنان على وجه الخصوص يواجهون حالة غير مسبوقة من الاستبعاد السياسي والاقتصادي والاجتماعي.
إلى جانب ذلك، فإن أكثر من نصف اللاجئين الفلسطينيين الذين يعيشون في لبنان لا يملكون خياراً آخر غير العيش في مخيمات رديئة ومكتظة بالسكان، ويعيش الباقون في 27 تجمعا آخر.
وأكد المجلس الحقوقي أن المبالغة في التخوف من التوطين لدى فئات في السلطة والشعب اللبناني، أدت إلى الامتناع عن طرح حلول للحرمان من الحقوق الانسانية والاجتماعية للفلسطينيين في لبنان، وأوقعت مآس عديدة ومعضلات لا تجد لها حلولاً.
وأشار إلى أنه طول سنوات عديد على إقامة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان لم تكتف السلطة اللبنانية بالاقتصار على منح حدود دنيا من الحقوق المدنية، بل اتخذت قرارات جديدة جعلت هذه الحقوق تتآكل باستمرار.
واستعرض معهد جنيف في التقرير نماذج لقوانين لبنانية تؤثر على أوضاع الفلسطينيين فيه، في الاقامة – المسكن – العمل – الضمان الاجتماعي – الملكية العقارية – التعليم – الحريات الديمقراطية والمهن الحرة وغيرها من المجالات.
وأكد مجلس جنيف للحقوق والعدالة على ضرورة منح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حقوقهم الأساسية في ظل منع توطين الفلسطينيين في لبنان بشكل صريح منذ اتفاقية الطائف عام 1989.
وشدد على أن الفلسطينيين في لبنان يتفقون بالإجماع على قبولهم التخلي عن المواطنة مقابل حصولهم على حقوقهم المدنية كالحق في حرية العمل في أيٍ من المجالات على أن يتم التعامل معهم وتعويضهم كالموظفين اللبنانيين.
كما حث المعهد الحقوقي على وجوب تقديم المجتمع الدولي الدعم اللازم للحكومة اللبنانية حتى تستطيع منح اللاجئين الفلسطينيين حقوقهم الأساسية، بما فيها السماح لهم بعيش حياة كريمة بينما يتم حل قضيتهم ليعودوا إلى موطنهم الأصلي.
وفيما يلي نص التقرير كاملا على الرابط التالي: http://genevacouncil.com/2019/01/29/%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86-2/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

scroll to top