ترحيب بقرار البرلمان الأوروبي فرض حظر أسلحة على السعودية والإمارات

32017221015862.jpg

جنيف- رحب جنيف للحقوق والعدالة بقرار البرلمان الأوروبي اليوم الخميس فرض حظر أسلحة على السعودية والإمارات بسبب حربهما على اليمن المستمرة منذ أكثر من ثلاثة أعوام وارتكاب جرائم حرب بحق المدنيين فيه.

وأكد مجلس جنيف وهو منظمة حقوقية دولية في بيان صحفي، على أن قرار البرلمان الأوروبي يمثل انتصارا للضحايا المدنيين في اليمن وانحيازا للعدالة الدولية واستجابة لمطالب حقوقية متكررة بضرورة وقف بيع الأسلحة إلى كل من الرياض وأبو ظبي بسبب انتهاكاتهما في اليمن.

وثمن المجلس الحقوق إدانة البرلمان الأوروبي لحرب التحالف السعودي الإماراتي على اليمن، والانتهاكات التي ترتكب بحق المدنيين فيه ومطالبته التحالف وجهات النزاع في اليمن بوقف فوري للقتال في البلاد.

وجاء في قرار البرلمان الذي جرى تمريره بموافقة 449 عضوا مقابل معارضة 36 وامتناع 78 عضوا، إن الغارات الجوية التي يشنها التحالف بقيادة السعودية والإمارات والحصار البحري الذي تفرضه على اليمن أدتا إلى وفاة الآلاف وتسبب في زيادة معدلات عدم الاستقرار في البلاد ومعاناة سكانها من أسوأ أزمة إنسانية حالية في العالم.

وشدد جنيف للحقوق والعدالة على أهمية ما تضمنه قرار البرلمان الاتحاد الأوروبي بشأنه فرض حظر أسلحة على السعودية والإمارات بما في ذلك تكنولوجيا مراقبة الإنترنت بسبب انتهاكاتها الداخلية واعتقال وملاحقة نشطاء الرأي والمدافعون عن حقوق الإنسان.

وحث المجلس الحقوقي جميع دول الاتحاد الأوروبي على تبني قرار البرلمان الأوروبي ووضعه محل التنفيذ، مؤكدا أن تورط أي دولة أوروبية بالتعامل العسكري مع السعودية والإمارات اللتان تتهمها لجان تحقيق تابعة الأمم المتحدة بارتكاب جرائم حرب يشكل وصمة عار ومخالفة للإجماع الدولي القاضي بمناهضة جرائم التحالف في اليمن والمطالب بمنع تصدير الأسلحة إلى الدول المشاركة فيه خصوصا الرياض وأبو ظبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

scroll to top